9 يوليو، 2011

موقع " كٌود ما " الإلكتروني والإتجاه المعاكس

موقع " كٌود ما " الإلكتروني والإتجاه المعاكس 
أولاً وقبل أن ندخل في موضوع أكورا بريس وللأمانة وجبت الإشارة إلى أن هذا الموقع، الذي يكن له جل المغاربة الأحرار الوطنيين كل الحب والإحترام لمصداقيته ولمواضيعه التي كلها في صميم الحقيقة، أما صاحبه فهو معروف ولا يختبئ وراء الكومبيوتر بإسم أو أسماء مستعارة، فمن منا لم يشاهد صور لالة فقيهتي ندية ياسين وهي في  أتينا عاصمة اليونان، مع رجل من غير محارمها ، وفي خلوة معه، وما خفي علينا فهو أعظم ؟ 

من منا لم يشاهد فيديو القيادية العدلية البيضاوية المتزوجة وهي في أحضان مهندس عدلي صديق زوجها، العدلي كذلك، تمارس معه الدعارة والخيانة الزوجية " بالعلالي وما نخبيش عليك " بمخيم إيموزار الكندر؟
ومن منا لم يقرأ أسرار الخونة وخباياهم في هذا الموقع الذي لا يتوانى في فضح الفاسدين والفاسدات والمفسدين والمفسدات والمنافقين والمنافقات والخونة والخائنات. إنه موقع الحقيقة المرة على كل هؤلاء الذين ذكرنا.
أما عن الموقع الإلكتروني " كٌود ما "، الذي هو موضوعنا، فإننا كنا من أول المهنئين له (ثالث أو رابع المهنئين) حين أنشئ، وكنا نظن أنه موقع حر ومحايد، لكن حصل العكس، وهنا وجبت الإشارة، مرة أخرى، إلى أن الخير الوحيد الذي فعلته حركة 20 فبراير التي يعرف الجميع مكوناتها وأهدافها، هو أنها بينت لنا الكثير من الخونة الذين خانوا الله والوطن والملك، والذين كانوا يراهنون على أنها في موقع قوة وستنتصر، متناسين الشعب الوطني الذي كان صامتاً، (ستنتصر على من ؟ ربما على الريح !!!)، لكن تبين لنا وبسرعة أنه موقع خارج عن السياق وعن الجموع، ويسبح ضد التيار، وقد كنا نعلق على بعض المواضيع الكاذبة من باب الرأي الآخر، ومن باب التوضيح، لكن ردودنا كانت لا تعجبهم، وقد كتبنا لهم آخر رد منذ شهور (طبعاً لم ينشر)، نددنا فيه عن خطهم التحريري المعادي للمواطنين الأحرار، وأقسمنا لهم بأغلظ الإيمان أننا لن نعلق على أي موضوع ينشرونه، وهو ما كان ونحمد الله أننا لسنا الوحيدين الذين عاقوا به.

الشيخ الجليل عبد الله نهاري الملقب بكشك المغرب
قال فيه موقع " كٌود " ما لم يقل مالك في الخمر
من جهة أخرى، قد يتبين جلياً لكل متتبع لهذا الموقع انحيازه المفرط لحركة 20 فبراير ومكوناتها، وطبعاً مناهضته للدستور مادامت 20 فبراير تعمل جاهدة على ذلك. وآخر مواضيعه هي بخصوص الشيخ عبد الله نهاري الذي وصفته الصحافية هناء أبو علي التابعة لـ " كٌود " بغريب الأطوار وبالبهلواني واتهمته بترويج الأكاذيب والأباطيل، لا لشيء سوى لأنه أدلى برأيه في العلمانيين وفي الدستور !!! فنعم الصحافيون ونعم الصحافة.
فإن لم تستحيي فاصنع ما شئت
فعوض أن تنشر " كٌود " الصور التي نشرناها الفوق بخصوص الفضائح الجنسية التي يقترفها من يدعون تطبيق الشريعة الإسلامية ويجاهدون في سبيل الخلافة الجمهورية لا في سبيل الله، تتحامل على أحد أكبر الشيوخ الخطباء الذين يبلغون الدعوة فوق منبر رسول الله. والسبب بسيط هو أن فضائح 20 فبراير ومكوناتها حلالاً طيباً، لأن الحرام عندهم دائماً حلو !!!.
وهذه الخطبة التي استحق فيها الشيخ نهاري كل هذا السب والقذف 


والآن نترككم مع حارس المقدس بواب محراب " أكورا " في موضوع تحت عنوان :
 زيد سربي يا مول البوزبوز زيد سربي: كود تَشْهَدُ نِيشَانْ بغباء أصحابها داخل الدولة
 يقول فيه : تحت عنوان أخطاء الدولة الغبية كتبت كود بناء على معطيات مخدومة تم إعلانها قبل مواجهة سباتة بين الشرفاء الذين تدافع عنهم كود وبين لمزاليط الذين نعتهم كود بالمرتزقة. وأخذت كود كنمودج امرأة تلتحف العلم الوطني ولم تراها إلا في سباتة مع العلم أنها كانت تخرج ضد 20 فبراير قبل 20 فبراير تمارس حمقها لوحدها بعيدا عن الدولة التي سمتها كود بالغبية.
كود لا ترى شارع 20 فبراير إلا بعين بن ناجح أي بن خاسر البورنوغرافي الإسلامي وإللي باغين المخزن بلا سروال، كود لم تنزل لسباتة لأنها لا تحب سباتة لا هي ولا أصحابها من فهايمية الخلايا الإعلامية، إنها بنت الشعب ولكنها لا تريد أن تبقى رهينة للشعب. هي لا تريد للناس أن تحتفل بالدستور وبنعم إلا خارج شوارع 20 فبراير حتى تبقى عشرين فبراير وحدها في الشارع تقول ما تقول.
منذ أن ورطها أصحابها في الدولة في كلمة الشولادي الناقصة ونشر اسمها في اللائحة السوداء للعدل والإحسان وكود فاقدة لبوصلة الانتماء ولا تبحث إلا عن إبراء الذمة حتى يرضى عنها حسن بن خاسر ورغم أنها ليبرالية بدون حدود ولأنها كذلك وثوقية بدون حدود فقد نشرت بطلب من بن خاسر شهادة العروبي حول تسجيلات أكورا المفبركة بدون أن تتفحصها قبل أن تكتشف أنها مسخرة للعدل والإحسان من أجل الإساءة إلى أميرة مغربية.
كود لها أصدقاء كثر في كثير من مواقع الدولة وهي تعترف لهم اليوم بأنهم أغبياء. إنهم أغبياء حقيقيون وهو الشيء الوحيد الحقيقي في مقالة كود، لأن من أجل شهادة حسن السيرة والسلوك من براح الجماعة حسن بن خاسر باعت أصدقاءها في الدولة وفي موازين وقفطان 2017 والخلايا الإعلامية المخمورة والمجتمعات المخملية، إنها بحق شهادة ابنة الدار في أهل الدار فبشرى للأغبياء وكل عام وهم أسخياء من فرط محبتهم للسمر وعيون السامرين، بشرى لأبطال المغرب باي نايت، كود لا تنطق إلا حقا إنكم أغبياء ومغرب الغد لا مكان فيه للأغبياء...
الذين شهدوا لك بما شهدوا ما عليهم إلا أن يتنقلوا في نفس البناية التي يشتغلون فيها وليقولوا لقادتهم إنكم أغبياء وعليهم أولا وقبل كل شيء أن يتنازلوا عن تعييناتهم بالظهائر ويتنازلوا عن سيارات المصلحة وتعويضات المصلحة وميزانيات المصلحة ويعودوا إلى صفوف الجماهير ليمارسوا هرطقتهم الليلية بعيدا عن المخزن وعن شوارع سباتة ويخليو سراول المخزن ويمشيو بلا سراول عند أحبابهم الجدد.
عندما قال معاذ الحاقد عن ملك البلاد "مَا حَدِّي حي والله ولدك لورثها" ويقصد ولي عهد المغرب، وعندما قال صبية الشيخ الوقور "تقاد تقاد ولا خوي البلاد" وأظن أن كود تفهم أنهم لا يقصدون إكس بن إكس، لماذا لم تتحرك كود وتنتقد الاستبداد وإلغاء الآخر؟ وعندما نشرت كود شحرور جماعة الخلافة وهو يرفع لافتة ضد الفساد لم تسأله لماذا وضع على جدار حسابه الإلكتروني وهو الفاسد الأكبر صورة لمغربية بلباس البحر ولِمَ لَمْ يحترم الأخلاقيات التي تموت فيها كود حبا في النهار فقط.
عندما نعتت صبية الشيخ الوقور أبناء الشعب في سباتة بلمزاليط أين كانت المزلوطة سابقا كود كانت باي نايت؟. لا أظن أن كود لا تقرأ ما يكتب الناس من حلفائها الجدد وتعرف دلالة اللغو الذي تكتب ليقرأه الناس.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق